fbpx
إعلانات

ألمانيا في زمن الكورونا: ميركل ترى “بصيص للأمل”

أخبار المانيا_قالت المستشارة الالمانية “أنجيلا ميركل” ، التي أنهت الحجر الصحي قبل يومين ، إنّ الإحصاءات الجديدة حول المصابين بفيروس كورونا أعطت “بصيص أمل” ، ولكنه من السابق لأوانه تخفيف الحظر والقواعد المفروضة لإبطاء انتشار الفيروس.

و بعد اثني عشر يوماً ، بدلاً من الأربعة عشر المعتادة ، خرجت المستشارة أنجيلا ميركل من الحجر الصحي الخاص بها يوم الجمعة ، وسجلت رسالة فيديو إلى الأمة ، وقالت إنها بخير ، وأنها تفهم مدى صعوبة التواصل بالعالم عبر الهاتف أو الإنترنت لمدة 14 يوماً فقط.

و في سياق متصل ، قالت ميركل قبل أسبوع من عيد الفصح ،  إن هذه العطلة مهمة لملايين المسيحيين ، التي تتضمن عادةً صلاة في الكنيسة مع العائلة في عيد الفصح يوم الأحد ، أو رحلة قصيرة إلى أماكن جميلة.

و أضافت: “هذا ما يجب أن أخبرك به اليوم ، نحن جميعاً سنشهد عيد فصح مختلفاً تماماً”.

كما أشارت إلى أنها كانت تفكر أيضاً في اليهود والمسلمين الذين لم يتمكنوا من الصلاة في معابدهم الآن ، قائلة “هذه إحدى تلك القيود ، لا يمكننا قبوله إلا في حالة الطوارئ ، وطالما كان ذلك ضرورياً للغاية”.

وقالت المستشارة إنها تعمل مع الحكومة ليلاً نهاراً ، في التفكير بكيفية توفير الحماية الصحية للجميع لضمان عودة الحياة الاجتماعية مرة أخرى ، خطوة بخطوة.

وأوضحت أن الحكومة لن تفي بمسؤوليتها إذا لم تفعل ذلك ، لكن الأمر نفسه ينطبق إذا أعلنت عن موعد للعودة إلى الحياة الاجتماعية ، دون أن تكون قادرة على الالتزام به بسبب الوضع.

وذكّرت ميركل الأمة بأنه يتم تسجيل آلاف الإصابات الجديدة كل يوم ، و قالت: “هذا يعني أيضاً وجود آلاف المرضى الجدد كل يوم ، و يحتاج بعضهم إلى رعاية مكثفة في المستشفيات، و في الوقت الحالي ، يمكننا ضمان هذا النوع من العلاج لأي شخص يحتاج إليه. هدفنا هو التأكد من بقاء الوضع على هذا النحو”.

شاهد أيضاً

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمستويات المتقدمة

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمحترفين يحتاج تعلم أي لغة إلى التدريب المستمر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *