fbpx
إعلانات

لاجئون يقاضون الحكومة بسبب انتهاك الخصوصية

أخبار المانيا- رفعت مجموعة من اللاجئين دعوى قضائية ضد الحكومة الألمانية بسبب حصولها على البيانات الشخصية على هواتفهم المحمولة ، والتي قالوا إنها تشكل انتهاكاً غير ضروري للخصوصية ، حسبما أكد محامي المجموعة يوم الثلاثاء.

و تم رفع الدعوى من قبل جمعية الحقوق المدنية ومقرها برلين GFF ، والتي زعمت أن الدولة الألمانية انتهكت حقوق الإنسان للاجئين.

وقال محامو GFFإن الدعاوى رفعت في مدن هانوفر وبرلين وشتوتغارت نيابة عن ثلاثة لاجئين من سوريا وأفغانستان والكاميرون ، وفقاً لتقارير صادرة عن صحف ألمانية فانكي الإعلامية.

و بموجب قانون 2017 ، الذي تم وضعه لمنع الاحتيال على اللجوء ، يُسمح للسلطات قانونياً بفحص هواتف طالبي اللجوء الذين يفتقرون إلى وثائق هوية صالحة.

وقالت محامية GFF ليا بيكمان “إن BAMF (وزارة الهجرة واللاجئين في ألمانيا) تتجاهل القواعد الدستورية الصارمة التي يجب على الدولة الالتزام بها عند الوصول إلى البيانات الشخصية”، و أضافت أنّ وكالة الهجرة استخدمت برمجيات تحليل للوصول إلى البيانات وجهات الاتصال وأرقام الهواتف والصور والتطبيقات وعناوين مواقع الويب وعناوين البريد الإلكتروني للاجئين.

من جهتها، أشارت GFF إلى أن المعلومات الواردة من الهواتف سمحت للمكتب باستخلاص “استنتاجات شاملة حول سلوك مستخدمي اللاجئين”.

وقال متحدث باسم BAMF أن الوزارة اعترفت بأن فحص بيانات الهاتف المحمول كان تطفلاً ، لكنه قال إن كل حالة تحددها قواعد صارمة.

شاهد أيضاً

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمستويات المتقدمة

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمحترفين يحتاج تعلم أي لغة إلى التدريب المستمر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *