fbpx
إعلانات

أطباء ألمان: مسحات الأنف و البلعوم قد لا تكون كافية للكشف عن فيروس كورونا

أخبار ألمانيا- قال مجموعة أطباء  في مستشفى فرايبورغ الجامعي في دورية “دويتشه ميدتسينيشه فوخنشريفت” ، أن المسحات التي تؤخذ من الفم أو الأنف أو البلعوم ،لاختبار الكشف عن فيروس كورونا قد تعطي نتائج سلبية لحالة مصابة بالفعل بكورونا.

و وفقاً للأطباء حصل هذا الأمر لدى مصاب بالفيروس  يبلغ من العمر 46 عاماً من مدينة فرايبورغ، توجه إلى مستشفى فرايبورغ الجامعي حيث اشتكى من السعال والحمى بعد مرور أسبوع على ظهور هذه الأعراض.

و جاءت نتائج ثلاث مسحات من البلعوم سلبية ، لذلك أوصى الأطباء بتحليل عينات أخرى من البراز أو إفرازات الجهاز التنفسي العميقة ، و بعد المسحات الثلاث السلبية التي خضع لها المريض، تمكن الأطباء من إثبات وجود جينات للفيروس في النهاية من تحليل إفرازات الجهاز التنفسي (البلغم).

وعند هذا التوقيت كانت أعراض الإصابة قد اختفت لدى المريض ، ورغم أن المريض كان لديه العديد من عوامل الخطر بسبب السمنة المفرطة وارتفاع ضغط الدم ومستويات عالية من الدهون في الدم وارتفاع سكر الدم، فإنه نجا من الإصابة دون مضاعفات كبيرة.

و في سياق متصل ، ينصح الدكتور دانيل هورنوس من مستشفى فرايبورغ الجامعي  و زملاؤه ، بتجريب الاختبار الجيني على مواد حيوية أخرى مثل البلغم أو إفرازات الجهاز التنفسي العميقة أو البراز للتأكد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

شاهد أيضاً

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمستويات المتقدمة

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمحترفين يحتاج تعلم أي لغة إلى التدريب المستمر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *