fbpx
إعلانات

الشرطة الالمانية متهمة بالعنصرية ضد اللاجئين و الملونين

المانيا بالعربي- بعد انتشار المظاهرات و أعمال الشغب الناجمة عن وفاة الأمريكي جورج فلويد في الولايات المتحدة ، يسعى العديد من النشطاء في ألمانيا إلى توجيه تهم العنف العنصري ضد الشرطة الالمانية.

حيث قُتل العديد من الأشخاص الملونين على يد الشرطة ، أو توفوا في الحجز في السنوات العشرين الماضية – أشهرهم طالب اللجوء السيراليوني أووري جالوه ، الذي عُثر على جثته المحترقة في زنزانة للشرطة في ديساو عام 2005.

وهناك العديد  أيضاً ، من طالب اللجوء الكاميروني عشيدي جون ، الذي توفي بعد إجباره اخذ دواء للقيء  في  الحبس في هامبورغ عام 2001 ، إلى حسام حسين ، وهو لاجئ عراقي قُتل بالرصاص خارج منزل لاجئين في برلين عام 2016.

و على الرغم من أنّ هذه الحالات قد تكون تسببت في فضيحة الكثيرين ، ولكن بالنسبة إلى السود في ألمانيا ، فإنهم ببساطة أمثلة مميتة على التنميط العنصري الذي يواجهونه كل يوم ، بالرغم من حظره رسمياً منذ فترة طويلة.

وقالت سيلفي نانتشا ، مؤسسة ورئيسة الشبكة الأفريقية في ألمانيا (تانغ): “لم يكن لدى المجتمع الأفريقي خبرة بأن الشرطة موجودة لحمايتهم ، وبدلاً من ذلك لديهم انطباع بأن الشرطة موجودة للاشتباه بهم”.

شاهد أيضاً

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمستويات المتقدمة

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمحترفين يحتاج تعلم أي لغة إلى التدريب المستمر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *