fbpx
إعلانات

هيئة المانية تقر بوجود التمييز العنصري في المانيا

أخبار المانيا- انتشرت مؤخراً  في كافة أرجاء المانيا و دول أوروبية أخرى مظاهرات احتجاجية ضد التمييز العنصري بعد مقتل الأمريكي جورج فلويد ، و وجّه الناشطون في المانيا اتهامات ضد الشرطة الالمانية بممارسة العنصرية ضد اللاجئين و الملونين منذ سنوات وحتى الآن.

و قالت الهيئة الاتحادية الألمانية لمكافحة التمييز إنّ وقائع الإهانات و التمييز ضد أفراد بسبب لون بشرتهم أصبحت منتشرة على نطاق واسع في المانيا أيضاً.

بدوره ، قال المدير المؤقت للهيئة، برنهارد فرانكه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: “التمييز أصبح ظاهرة يومية. يمكنني أن أقول ذلك من واقع تجربتنا ، الهيئة موجودة منذ عام 2006، واستقبلنا منذ ذلك الحين نحو 28 ألف بلاغ”، مضيفاً أن هذا يدل على أن الأمر لا يتعلق بحالات فردية.

و أضاف فرانكه: “وفقا لتجربتنا، يحل في المرتبة الأولى الأشخاص الذين يرون أنهم يتعرضون للتمييز بسبب أصلهم العرقي أو إسناد عنصري ، في المرتبة الثانية والثالثة يأتي التمييز بناء على الجنس والتمييز ضد ذوي الإعاقة. هذه هي الفئات الثلاثة الكبرى، يليها التمييز بسبب الدين والهوية الجنسية والسن والعقيدة”.

من جهة أخرى نوّه فرانكه إلى أنّ قانون المساواة العام ينطبق في الحياة العملية و في المجال المدني، و قال: “يمكن للأشخاص الذين يتعرضون للتمييز أن يطالبوا بتعويض من القائمين بهذا الفعل ، أي صاحب العمل أو مالك المنزل”.

كما أشار إلى أنّه “تم إنشاء 200 مكتب تقريباً لمناهضة التمييز تابعة للحكومة الفيدرالية للحد من تلك الممارسات”.

و في سياق متصل، وفقاً لفرانكه يمنح قانون برلين الجديد الذي ينطبق حالياً على الإدارة، المتضررين الحق في المطالبة بتعويضات حال تعرضوا للتمييز خلال تفتيش شرطي على سبيل المثال.

شاهد أيضاً

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمستويات المتقدمة

تطبيق للتدريب على القراءة باللغة الألمانية للمحترفين يحتاج تعلم أي لغة إلى التدريب المستمر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *